متوسطة محمد البشير ابن جدية
أسعدنا تواجدك بيننا على أمل أن تستمتع وتستفيد
وننتظر مشاركاتك وتفاعلك فمرحباً بك بين إخوانك وأخواتك
ونسأل الله لك التوفيق والنجاح والتميز

متوسطة محمد البشير ابن جدية


 
الرئيسيةالرئيسية  مركز التحميلمركز التحميل  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ارجوا من جميع الاعضاء المشتركون معنا كتابة ردود ومواضيع لتفاعل المنتدى و ازدهاره Merci de votre confiance Merci aussi pour votre visite et pour l'intérêt que vous portez à nos créations, nous en sommes très touchés Nous vous souhaitons une visite agréable

شاطر | 
 

 قصة حقيقية :امرأة تنادى على سور القرآن قبل وفاتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام الوليد
تلميذ جيد
تلميذ جيد
avatar

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 04/10/2010

مُساهمةموضوع: قصة حقيقية :امرأة تنادى على سور القرآن قبل وفاتها    الخميس أكتوبر 07, 2010 4:25 am

اخى .... أختى متى أخر مرة قرأت القران الكريم!!! متى اخر مرة حفظت شيئا من أياته..
والله أننى لم أقرأ كتابا أجمل منه.. ولم أسمع كلمات أعذب منه .. ولم أشعر بحروف أطهر منه... فعجبا لنا نرى فى الاغانىغذاء روحنا ونحن أمة القران وهذه قصة لأمراة تحب القران قراتها واعجبتنى و اثرت فيا كثيرا .أتمنى أن توقظ قلوبكم وتؤثر فيها ايضاً :



لقد كانت من حافظات كتاب الله ... فكانت تفتح بيتها ليلا ونهارا لتعلم الناس القران ولا تمل من ذلك .. وقد كان النصيب الاكبر في التعليم للاميات تحفظهن بالتلقين اما المتعلمات فتدرسهن التجويد .. وكم من النساء ختمن القران بفضل الله على يدي هذه المرأة .. وكانت امرأة صالحة احسبها كذالك ولا ازكي على الله احد.. وكان عندها ستة من الابناء تقوم على رعايتهم وتحفظهم كتاب الله .. وزوج تعمل كل جهدها لرضاه..
اراد الله في علاه ان تصاب بالمرض الخبيث عافانا الله واياكم.. ولم يبتليها سبحانه الا ليتم نعمته عليها ويرقيها اعلى المنازل الذي لن تصل اليه الا به.. ظلت هذه الاخت ستة اشهر تتألم وتتعذب طوال الليل واذا اصبح الصباح كأن شيئا لم يكن تعلم الناس وتتفانى في ذلك .. والغريب انها رفضت ان تخبر احد بمرضها .. وبعد ان اشتد عليها المرض اخذوها للمستشفى وهناك اخذوا يعالجوها.. كانت دائما في غيبوبة لا تدري بمن حولها ولكن زوجها وضع لها سماعات في اذنها لتسمع القران.. فكان كلما انتهى شريط وضع الاخر من بداية سور القران .. والغريب انها كانت لا تشعر بوجود اي احد ممن حولها ولا تسمع كلامهم إلا القران .. فاذا وقعت السماعات من اذنها بدون ان يشعر احد اخذت تئن بصوت يفهم منه ان اعيدوا السماعات الى اذني..
وفي اليوم الذي توفيت فيه اخذت تعاني من سكرات الموت وهم يضعون الاجهزة في يدها وفي فمها وعندما انتهت اخر سورة من القران هل
تعرفون ما حدث ؟
قامت هذه المرأة وأخذت تخلع كل الاجهزة التي في فمها والتي في يدها ثم جلست وقالت لابنتها التي تجلس بجوارها لمراعاتها.. قالت لها :
هاتي لي بالطعام والشراب .. ثم شربت واكلت ثم ..
اخذت تنادي ... ولكن من تنادي ...
هل تنادي على زوجها ؟
ام تنادي على اولادها؟؟.
لالالا بل اخذت تنادي على سور القران.. فتقول رحمها الله : تعالي يا سورة البقرة .. تعالي يا سورة ال عمران.. تعالي يا سورة النساء.. وتقول انت قفي هنا وانت قفي هنا .. فأخذت تجمعهم حولها فنادت على سور القران كلها حتى وقفوا جميعا حولها للتحصن بهم عند موتها .. لتموت على ما عاشت عليه.. وبعد ان انتهت من جمع كل سور القران حولها نطقت بالشهادتين بصوت رج جدران المستشفى .. تقول ابنتها ( والله كنت ارتجف من قوة صوتها وكنت متأكدة من ان كل من في طوابق المستشفى الستة قد سمعوا صوتها) .. ثم فاضت روحها الى بارئها...
وبعد يومين من وفاتها رأتها اخت لها في الله وهي تلبس ثوبا ابيض جميلا كأنها عروس ووجهها يشع نورا .. وتراها في اعلى مكان في الجنة ..فتقول الاخت : لقد اشتقت اليك يا.... فأين انت .. فترد انني في مقعد صدق عند ملك مقتدر..
فتقول الاخت : وكيف اصل اليك ؟؟
قالت لن تصلي لما انا فيه إلا بشيئين اما حفظ القران والعمل به او قيام الليل.
لا اله الا الله محمد رسول الله ..اللهم اني اسألك لي ولأخواتي ولاخواني الجنة يا ارحم الراحمين...اللهم أجعلنا من الحافظين لكتابك .العظيم .أمين..






منقول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة حقيقية :امرأة تنادى على سور القرآن قبل وفاتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
متوسطة محمد البشير ابن جدية  :: قسم الترفيه :: منتدى القصص-
انتقل الى: